Login / Create an Account

الاثنين 11 ديسمبر 2017

والي باتنة يشرف على الإحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى

"57" لمظاهرات 11 ديسمبر 1960


السبت 02 ديسمبر 2017

والي ولاية باتنة يشرف على تنصيب المجلس الشعبي الولائي ورئيسه الجديد

السبت 09 ديسمبر 2017

والي ولاية باتنة يعقد لقاءا تنسيقيا مع رؤساء المجالس الشعبية البلدية الجدد

و يقرر في خرجة ميدانية غلق المذبح البلدي بوسط مدينة باتنة

 
 

الثلاثاء 28 نوفمبر 2017

النتائج الأولية للانتخابات المحلية بولاية باتنة
نسبة مشاركة مرتفعة و استحقاق ناجح بامتياز

السبت 02 ديسمبر 2017

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ولاية باتنة

 والي ولاية باتنة يشرف على تنصيب المجلس الشعبي الولائي ورئيسه الجديد

أشرف عشية أمس السبت 02 ديسمبر 2017 والي ولايــــة باتنة الســــيد عبد الخالق صيودة بقاعة المداولات بمقر الولاية، على تنصيب المجلس الشعبي الولائي الجديد ورئيسه السيد الدكتور حواس عبد الحفيظ الذي صوت لصالحه الأغلبية المطلقة، 44 صوت بـ نعم مقابل 3 أعضاء صوتوا بـ لا من أصل 47 عضو.

 وجاء في كلمة السيد الوالي التي ألقاها أمام الحضور بالمناسبة:
 "لقد شهدت ولايتنا على غرار باقي ولايات الوطن؛ يوم الخميس المنصرم 23 نوفمبر 2017 استحقاقا ديمقراطيا كبيرا و عُرسا جماهيريا بهيجا، هبَّ فيه مواطنات و مواطني الأوراس الأشم كرجل واحد لاختيار ممثليهم في المجلس الشعبي الولائي و المجالس الشعبية البلدية، معبرين بذلك عن وعيهم المُتقد و حِسهم المدني العالي و وطنيتهم التي لا يختلف فيها اثنان حيث ستظل الفحولة و المجد شِيم متصلة بهذه الأرض و بمن أنجبت من أحرار و حرائر .
إن نسبة المشاركة التي حققها سكان ولايتنا في الانتخابات المحلية لسنة 2017 و المقدرة بـ 51.83 بالمائة لصالح المجلس الشعبي الولائي و 55.63 بالمائة لصالح المجالس الشعبية البلدية و التي فاقت نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية لسنة 2012 و قبلها في 2007، تعبر عن إرادة واضحة و صريحة لمواطنينا نحو  استكمال مسار البناء و التشييد و التنمية و تحيق المزيد من الرقي و الازدهار لهذه الولاية التاريخية المجيدة، كما تساهم نسبة المشاركة المحلية في مجمل المشاركة الوطنية التي أكد فيها كل الجزائريين الغيورين على الوطن حرصهم الشديد على استقرار البلاد و استمرار مؤسسات الدولة إلى جانب وعيهم بالتحديات التي تواجهنا و الرهان الذي حق لهم أن يعولوا عليه ألا و هو ممثليهم في المجالس المحلية المنتخبة التي أولاها المشرع الجزائري أهمية قصوى في اتخاذ القرار و التعبير الحر عن إرادة و رغبات الساكنة كوسيط و فاعل حساس بين السلطة و الشعب.
و طبقا لأحكام المادة 58 من قانون الولاية المؤرخ في 21 فيفري 2012، نجتمع اليوم و إياكم ضمن مراسيم تنصيب رئيس المجلس الشعبي الولائي و أعضاء المجلس الموقر الذين اختارهم المواطنون بكل حرية و شفافية خلال الاقتراع الأخير في هذه الجلسة العلنية المباركة التي نتمناها فاتحة خير على ولايتنا و خطوة جديدة ضمن مسار عريق و مشرف هذا و لا يخفى الدور الكبير الذي ينتظر مجلسنا الموقر  في المرافقة اليومية لإدارتنا باعتباره الأقرب لتشخيص الواقع المعاش، والحامل الوفي لحاجيات المواطنين، والأقدر على تقييم حجمها واقتراح الحلول الناجعة لها والمساهمة في تلبيتها. واعتبار كذلك أنه لا يمكن بلوغ تنمية  حقيقية دون توفير خدمات قرب فعلية من ماء شروب وكهرباء و غاز وتطهير وصحة، و طرقات و غيرها من المجالات التي يجب أن تدخل ضمن الانشغالات الأساسية واليومية لنا جميعا.
أما الجانب الثاني الذي لا يقل أهمية عما سبق، فيتمثل في ترسيخ الانتقال الديمقراطي وترسيخ دولة المؤسسات، مما يفرض علينا التكيف مع التحولات العميقة التي عرفتها بلادنا ، وأن نكون معا أداة فاعلة لفرض سيادة القانون، وحماية  مواطنينا، وتوسيع  مشاركتهم في اتخاذ القرار، والدفع بعجلة  التنمية المحلية إلى الأمام، والمساهمة في بناء المجتمع الديمقراطي الحداثي الذي تصبو إليه الجزائر قيادة وشعبا باعتباره الخيار الأنسب لتحصين بلادنا ضد كل التهديدات التي من شأنها أن تعبث بمسار بناء أمتنا أو منظومة قيمنا و ثقافتنا، كما لا ننسى المجال الاقتصادي الذي ننتظر فيه مرافقة مجلسنا الموقر، من خلال المساعدة على خلق المناخ المناسب للاستثمار، وزرع الثقة لدى الفاعلين الاقتصاديين، وفض النزاعات الاجتماعية، والتحلي بروح المبادرة والابتكار لتحسين الإنتاجية والتنقيب عن القطاعات الواعدة واستباق المشاكل قبل وقوعها، خصوصا و نحن نسير بخطى ثابتة لتحويل باتنة إلى قطب اقتصادي متميز وفق تصور محكم وأهداف محددة.

حضرات السيدات و السادة؛
إننا مدعوين جميعا ، من إدارة و مجتمع مدني و أكاديميين و وسائل إعلام، لمرافقة مجلسنا الشعبي الولائي الموقر و كل المجلس الشعبية البلدية التي لا يفوتني أن أهنئها على نيلها رضى و قناعة الشعب كل في إطار الاحترام المتبادل والغيرة الصادقة على المصلحة العامة ومستقبل هذه المدينة.فكل التوفيق والنجاح نتمناه لكم كما نؤكد على دعمنا و مساندتنا اللامشروطة لكم.

حضرات السيدات والسادة،
لا يمكن ان أختم كلمتي هذه دون أن أنوه بالمجهودات التي بذلها كل عمال و إطارات الولاية في انجاح هذا الاستحقاق الهام، كما نتمنى لأعضاء المجالس المحلية السابقة الذين غادرونا كل التوفيق و السداد  ولهم منا جزيل الشكر والعرفان.
وفقنا الله جميعا لما فيه خير هذا البلد الأمين تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة."
هذا وسيقوم السيد الوالي  وإطارات الولاية بتنصيب رؤساء المجالس الشعبية البلدية المنتخبة أيام الأحد 03 ديمسبر، الإثنين 04 ديسمبر، الثلاثاء 05 ديمسبر 2017، حتى يتسنى لها استكمال المسار التنموي ودفع عجلة التنمية عبر تراب الولاية.


 

 

 


من إنجاز وتصميم NAZHAMANEMEDIA
Copyright 2012©La Wilaya de batna -