Login / Create an Account

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

ولايــة بـــاتنة تحيي الذكرى السادسة والخمسون لليوم الوطني للهجرة 


الاثنين 16 أكتوبر 2017

والي ولاية باتنة أمام المجلس الشعبي الولائي للمصادقة على مشروع الميزانية الأولية للولاية للسنة المالية 2018


الاحد 15 أكتوبر 2017

والــــــي ولايــــــة بــــاتنة فـــي زيــــــارة عمــــل و تفقـــد لبلديتـــي

بـــــاتنة و وادي الشعبــــة

الاثنين 16 أكتوبر 2017

والي ولاية باتنة يشرف على افتتاح فعاليات الملتقى الوطني حول مكتبات المطالعة العمومية الجزائرية : حافظة للتراث الفكري والمحلي ومصدرا للثروة

 

 

بلدية الرحـــــــــــــــــبات

    التــــــــعريف بالبلدية  

 

أنشأت بلدية الرحبات بمقتضى المرسوم رقم 84/365 المؤرخ في 01/12/1984 الذي يحدد تكوين البلديات ومشتملاتها وحدودها الإقليمية وهي تابعة لدائرة رأس العيون ولاية باتنة أما جغرافيا فتقع بلدية الرحبات غرب عاصمة الولاية باتنة وتبعد عنها حوالي 65 كلم 2 . كما تبعد عن مقر دائرة رأس العيون بحوالي 03 كلم
الحــــدود
شمالا: بلدية بيضاء برج وعين أزال
جنوبا: بلدية رأس العيون
شرقا:  بلدية تالخمت
غربا:  بلدية القيقبة
وقد بلغ عدد سكانها سنة 2008 (حسب الإحصاء العام للسكن والسكان) 10798 نسمة وهم موزعون كالتالي
التجمع الحضري الرئيسي: 1191 نسمة أي بنسبة 11.03 % من العدد الإجمالي للسكان
التجمع الحضري الثانوي: 7514 نسمة أي بنسبة 69.59
المنطقة المبعثرة (الأرياف): 2093 نسمة أي بنسبة 19.38 % من العدد الإجمالي للسكان
و الملاحظ مما سبق يجد أن سكان بلدية الرحبات يتواجدون بكثافة في المنطقة الحضرية وذلك بنسبة 80.62 % من العدد الإجمالي للسكان
تاريخ بلدية الرحبات:
يعود منشأ بلدية الرحبات إلى المرسوم المشائخي المؤرخ في 01/04/1868 الذي رسم فيه المخطط المشائخي لهذا الدوار الذي ارتقى إلى بلدية أثناء الثورة التحريرية وهي بلدية لها أرشيفها من الحالة
المدنية ، وبعد الاستقلال كان لها مقرا محاذي لبلدية رأس العيون في محتشد بناه المستعمر لتجميع السكان المرحلين من الأرياف والذي يسمى حاليا بحي الرحبات ، وفي سنة 1964 تم إدماجها وإلحاقها ببلدية رأس العيون وبقيت حتى التقسيم الإداري لسنة 1984 أين أصبحت بلدية من جديد تتربع على مساحة قدرها 104.77 كلم2 بها عشرة ( 10 ) مشاتي هي : مشتة أولاد عباس – مشتة أولاد ادريس – مشتة الرحبات – مشتة    حي الرحبات – مشتة أولاد قبوج – مشتة شعبة الزيتون – مشتة مرزغلال – مشتة لمقاسم – مشتة تازيلا – مشتة تانوت ، وتم انتخاب أول مجلس بتاريخ 01/01/1985 في عهد الأحادية الحزبية حيث كان مقرها آنذاك بمشتة أولاد ادريس ، وفي سنة 1987 انفصلت عنها  المشاتي الأربعة الأخيرة ( مرزغلال – لمقاسم – تازيلا – تانوت ) بسبب بعدهم عن مقر البلدية والتحاقهم ببلدية عين أزال التابعة لولاية سطيف وذلك لقربهم منها حيث بلغ عددهم حوالي 4000 نسمة آنذاك ، حيث أصبحت المساحة الحالية 55.07 كلم2 وستة مشاتي هي : مشتة أولاد عباس – مشتة أولاد ادريس – مشتة الرحبات – مشتة حي الرحبات – مشتة أولاد قبوج – مشتة شعبة الزيتون ، أما كلمة الرحبات فهي مشتقة من كلمة " رحبة " التي تعني مكان مخصص للتجارة مثلا : رحبة التمور ، رحبة الماشية ، ... إلخ.
أهم المميزات و المعالم التي تزخر بها البلدية:
إن أهم المميزات و المعالم التي تزخر بها بلدية الرحبات هي:
الأنشطة الثقافية:إن أهم الأنشطة الثقافية التي كانت سائرة بالبلدية إلى عهد قريب و التي غالبا ما يتجمع الناس من خلالها طلبا للغيث أثناء سنوات الجفاف هي ما يسمى بـ  " الزردة "  إلا أن هذه الظاهرة تلاشت في السنوات الأخيرة ولم تعد قائمة.
وما يميز النشاط الثقافي عادة هو بعض الأنشطة التي تقوم بها جمعية نشاطات دار الشباب الشهيد       بوترعة مخلوف بمركز البلدية بالتنسيق مع مصالح البلدية و المنظمات الجماهيرية كمنظمة المجاهدين في إحياء مختلف المناسبات الوطنية كالاحتفالات المخلدة لثورة أول نوفمبر 1954 وكذا عيدي الاستقلال و الشباب وكل المناسبات الوطنية كــ : ذكرى يوم الشهيد – 08 ماي – 11 ديسمبر – 19 مارس، حيث تقام هناك احتفالات دوما بهذه المناسبات الغالية على الشعب الجزائري، و الشيء الملاحظ هو الإقبال الكبير لمواطني البلدية أثناء فعاليات هذه التظاهرات
السياحـــة:
تتمتع بلدية الرحبات بمناظر طبيعية خلابة الشيء الذي يؤهلها لأن تكون بلدية سياحية خاصة في الفصول الثلاثة ؛ الربيع ، الصيف و الخريف ، حيث نجد أهم المناطق السياحية المتمثلة في:
- أن الجهة الشمالية من البلدية عبارة سلسلة جبلية غابية ذات أشجار متنوعة وخلابة تمتد شرقا إلى حدود بلدية تالخمت وغربا إلى حدود ولاية سطيف.
- منطقة لقصورات وجبل أكيال مناطق أثرية تعود إلى العهد الروماني وتتواجد بنفس الجهة .
- مغارات جبل تازيلا و إعقاقن وهي عبارة عن مناجم كانت تستغل قبل الثورة التحريرية .
- ضريح بابا علي وكذلك مجموعة من المقابر القديمة تعود إلى القرن الثامن عشر .
- واد الرحبات الكبير الذي يمتد من الشمال إلى حدود ولاية سطيف وجنوبا إلى حدود بلدية رأس العيون والذي تتواجد به أثار لمطاحن تقليدية قديمة وعلى جانبيه مساحات شاسعة من بساتين  الأشجار المثمرة
كل هذه العوامل المشار إليها تشجع على جلب السواح و إقامة أماكن سياحية بالجهة لو توفرت الإمكانيات لذلك.
مشـــاريـع البلديـــة:
لقد حققت بلدية الرحبات منذ نشأتها قفزة نوعية في مجال التنمية وذلك بإنجازها لعدة مشاريع عادت وتعود بالفائدة على جميع المواطنين، بل ساهمت إلى حد كبير في تحسين الإطار المعيشي للمواطن، و من أهم هذه المشاريع  نذكر ما يلي:
قطاع الأشغال العمومية:
- انجاز الطريق الرابط بين بلدية رأس العيون – مركز البلدية مرورا بمشتة أولاد عباس إلى غاية حدود ولاية سطيف بطول 11.1 كلم ( تزفيت )
- انجاز عدة طرق بلدية في مختلف المشاتي وبمسافة إجمالية 30 كلم ( تعبيد )
قطـــاع البنـــاء:
لقد حققت بلدية الرحبات عدة مشاريع في ميدان البناء أهمها :
- بناء ما يزيد عن 190 سكن اجتماعي ، وأكثر من 800 سكن ريفي
- انجاز متوسطة ومدرستين ابتدائيتين بحي الرحبات و أولاد قبوج
- انجاز عيادة متعددة الخدمات بمركز البلدية
- انجاز دار الشباب بمركز البلدية
انجاز مقر جديد لإدارة البلدية -
الأهـــــداف:  إن بلدية الرحبات تسعى لتحقيق الأهداف التالية:
- السعي لتنمية البلدية في مختلف المجالات ؛
- السعي لإنجاز مشاريع سياحية نظرا لكون البلدية ذات مناظر سياحية جميلة وذلك لجلب السواح إليها ؛
- السعي لإنجاز وحدات إنتاجية لتوفير فرص العمل للشباب البطال و القضاء على البطالة .
أرقام الهاتف و الفاكس:
37 81 96 033
01 81 96 033
 
حالة الطقس باتنة

 


من إنجاز وتصميم NAZHAMANEMEDIA
Copyright 2012©La Wilaya de batna -