Login / Create an Account

الأحد 05 فيفري 2017

 الإحتفال بمئوية الشهيد الرمز مصطفى بن بولعيد

 

السبت 04 فيفري 2017

 الإحتفال بمئوية الشهيد الرمز مصطفى بن بولعيد

         

الإثنين 30 جانفي 2017

  أبــــواب مفتـــوحـــة للجمــــارك

201السبت 28 جانفي 7

البرنامج الرسمي لزيارة العمل و التفقد للسيد والي الولاية إلى

بلديات دوائر منعة، ثنية العابد، بوزينة، آريس

بلدية جــــــــــــــــرمة

    التــــــــعريف بالبلدية  

 

قبل التقسيم الإداري لسنة 1984 كانت منطقة جرمة تشكل جزء من مناطق التشتت التابعة لبلدية المعذر، و بعد هذا التقسيم صنفت كبلدية تابعة لدائرة المعذر و رسمت حدودها على مساحة تقدر ب 99.66 كلم2 ، يحدها :
- من الشمال  بلديتي لازرو و سريانة .
- من الشمال الغربي بلدية سريــانة .
- من الجنوب الغربي بلدية فسديس .
- من الشمال الشرقي بلديتي عين ياقوت و بومية .
- من الجنوب الشرقي بلدية المعذر .
بلدية جرمة ذات طابع ريفي مقرها الرئيسي هو تجمع سيدي خيار ، أما باقي السكان فيتوزعون في المجال على شكل تجمعات صغيرة تختلف عن بعضها البعض من حيث حجم السكان و كيفية توزيع المساكن .
الموقع الجغرافي:
بلدية جرمة تقع في الشمال الشرقي من ولاية باتنة ، و يعتبر موقعها استراتيجي كون مجال البلدية تمر به طرق ذات أهمية كبيرة تربطه بعدة جهات أهمها الطريق الوطني رقم 03 الرابط بين باتنة و قسنطينة بمسايرة خط السكك الحديدية و الطريق الوطني رقم 75 الذي يتفرع عن الأول باتجاه ولاية سطيف ، هذان المحوران لهما دور كبير في نشاط و حيوية المجال ، إضافة إلى ذلك فإنه توجد عدة شبكات أخرى مثل شبكة الهاتف ، الكهرباء ، الغاز الطبيعي
وستزداد أهمية هذا الموقع مستقبلا ، بالنسبة لمقر البلدية فإنه يقع بمحاذاة الطريق الوطني رقم 03 على بعد 17كلم من مقر الولاية و 07 كلم من مقر الدائرة ، وهو ما يؤهله في المستقبل للتطور العمراني أكثر من التجمعات الأخرى إلا أن موقعه في الجزء الجنوبي من مجال البلدية جعله بعيد عن بعض التجمعات السكانية الواقعة في الجزء الشمالي
قوانين إنشاء البلدية:
انبثقت بلدية جرمة عن التقسيم الإداري لسنة 1984 القانون رقم 84-09 المؤرخ في 04/02/1984 المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد (الجريدة الرسمية رقم 06 المؤرخة في 31/01/1984 صفحة 101) .
تاريخ البلدية :
بلدية جرمة عرفت عدة تحولات تاريخية باعتبارها منطقة ذات موقع استراتيجي و أراضيها سهلة لقيام النشاط الفلاحي .يعود أصل تسميتها إلى العهد الأمازيغي "جرنومان" أي بمعنى جر المياه لكونها تزخر بالمياه الجوفية و بمرور الزمن اصطلح على التسمية الحالية (جرمة) .
وقد اشتهرت باسم حراكتة جرمة و كانت تعرف في عهد الإستعمار باسم عين القصر و نظرا للطابع الفلاحي الذي تتميز به البلدية فقد اختارها الإستعمار الفرنسي في عهد الإحتلال مكانا للإستيطان حيث لا تزال الآثار موجودة بعدة مناطق مثل منطقتي مسعودي العيد و عين القصر التي يوجد بها مكان كان مخصصا للتعذيب .
نشاطاتها الثقافية :
بالنسبة للتجهيزات الثقافية فإنها تقتصر على دار الشباب الموجودة بمقر البلدية ، وقد بلغ عدد المنخرطين بها 110 منخرط وتضم عدة نشاطات ثقافية و تكوينية لفائدة الشباب كما توجد بيت للشباب بمنطقة عين سخونة تم التنازل عنها لفائدة مديرية الشباب و الرياضة قصد إعادة بعث هذه المنشأة الشبانية و تفعيل نشاطها الثقافي و الترفيهي .
سياحة :
بلدية جرمة ذات صبغة فلاحية كما توجد بها مناطق تعتبر من المؤهلات السياحية فمن حيث الجانب الطبيعي نجد سلسلة جبال بلزمة تتوغل داخل مجال البلدية مما سمح بوجود مواقع سياحية مثل منطقة تمخالفت التي أنجزت بها حديقة للحيوانات كما توجد بها عين طبيعية دائمة الجريان إضافة إلى وجود غطاء نباتي معتبر، بالإضافة إلى هذه المؤهلات فإنه توجد مناطق أثرية  أخرى غير أن أهم تجهيز سياحي ذو طابع ولائي وجهوي هو حديقة التسلية و الترفيه بعين السخونة التي تم تأجيرها لأحد المستثمرين والتي تحوي جميع الوسائل و المرافق لراحة المواطنين و أصبحت ملاذ العديد من العائلات من داخل الولاية و حتى من خارجها .
الإنجازات الكبرى :
لا توجد ببلدية جرمة إنجازات يمكن إدراجها ضمن خانة الإنجازات الكبرى , لكن يمكن ذكر :
- انجاز منشئة ثقافية و ترفيهية (حظيرة التسلية)
أرقام الهاتف و الفاكس :
15-91-85-033 
16-91-85-033 
68-09-37-030  
الفاكس:16-91-85-033

 
حالة الطقس باتنة

 


من إنجاز وتصميم NAZHAMANEMEDIA
Copyright 2012©La Wilaya de batna -